الرئيسيةغصون الربيعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ محمد بن راشد على فيسبوك facebook للتواصل مع الشعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصــ الربيع ــون
Admin


انثى عدد الرسائل : 8006
البلد : سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضى نفسه
وزنه عرشه
ومداد كلماته
   :
  :
نقاط : 52273
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: الشيخ محمد بن راشد على فيسبوك facebook للتواصل مع الشعب   السبت يونيو 27, 2009 5:48 pm




افتتح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب الإماراتي رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قناة الكترونية مباشرة للتواصل مع مواطني بلاده والقاطنين فيها.

وقام الشيخ محمد بالإجابة عن كم كبير من
الأسئلة التي وجهها إليه مواطنون وقاطنون مباشرة عبر موقعه الالكتروني.

واكد في اللقاء الإلكتروني الأول ان الحكومة الاتحادية تعتبر المواطنين محور عملها لأنها وضعت لخدمة الناس وليس العكس.

وأشار الى انه يكرر هذه المقولة دائماً عند جميع المسؤولين ويطلب منهم الخروج من المكاتب إلى الميدان وإتباع جميع الوسائل للتواصل المباشر مع الناس والاستماع لآرائهم وتلبية احتياجاتهم بأعلى كفاءة وأسرع وقت وأسهل إجراءات.

وقال إن "هذا النوع من اللقاءات المباشرة مع الأخوة المواطنين والمقيمين جديد في الشكل ولكنه ليس جديداً كمنهج، فأنا ألتقي بالعشرات من إخواني المواطنين والمواطنات بشكل شبه يومي في زياراتي للمؤسسات الرسمية وفي جولاتي الميدانية، وفي مختلف المناسبات الرسمية وغير الرسمية التي أحضرها".

وأضاف "ونحن في الحكومة الاتحادية نعتبر المواطنين محور عملنا، لأن الحكومة وضعت لخدمة الناس وليس العكس، وأنا دائما أكرر هذه المقولة عند جميع المسئولين وأطلب منهم الخروج من المكاتب إلى الميدان، واتباع جميع الوسائل للتواصل المباشر مع الناس والاستماع لآرائهم وتلبية احتياجاتهم بأعلى كفاءة وأسرع وقت وأسهل إجراءات".

وأكد "أما بالنسبة لهذا اللقاء، فهو الأول ولن يكون الأخير إن شاء الله".

وتعهد الشيخ محمد باستقبال رسائل المواطنين والمقيمين عبر موقعه الالكتروني "في أي وقت".

وقال "وسأجيب دورياً على هذه الرسائل، ولقد وصلتني آلاف الرسائل البريدية عبر الموقع، وسأجيب اليوم عن مجموعة من الرسائل التي فيها فائدة عامة، أما بالنسبة لبقية الرسائل، فتوجيهاتي أن لا تهمل أية رسالة وأن تعرض علي كافة الرسائل لتتم متابعتها من قبل الجهات المعنية بكل اهتمام ومسؤولية".

وتنوعت الأسئلة الموجهة إلى الشيخ محمد لتشمل مدى واسعاً من المواضيع.

فهذا محمد سالم (36 سنة) يسأل حول الأسباب التي تقف حول إعادة هيكلة الفريق الوزار في الدولة.

ويجيب الشيخ محمد بالتفضيل حول هذا السؤال قائلاً "أنا أعرف أن البعض استغرب تغيير الحقائب الوزارية بين الوزيرين. وسبب الاستغراب أن هذا الإجراء يحدث لأول مرة في الحكومة. لكن أحد واجبات قائد فريق العمل الكشف عن قدرات فريقه وتوجيه هذه القدرات إلى المجالات التي تكون فيها أكثر عطاء وإبداعاً، فريق العمل مستمر، وإذا كان من شأن تغيير مهام بعض أعضاء الفريق أن يطور العمل ويحسن الأداء، فمن الطبيعي أن يتم التغيير، إنه تغيير في سياق الاستمرارية".

وسأل خالد أبو داوود (السعودية) حول البرنامج النووي الإيراني وعلاقات الإمارات بطهران.

وأجاب الشيخ محمد ان "من ركائز السياسة الخارجية لدولة الإمارات منذ قيام الدولة بناء علاقات تعاون مع دول العالم كافة، على قاعدة الاحترام المتبادل، وتوازن المصالح، والتعايش السلمي وعدم التدخل بشؤون الغير ونبذ العنف وحل الخلافات بالحوار والوسائل الدبلوماسية. فإذا كنا نعمل بمبدأ عدم التدخل في شؤون الغير مع الجميع فكيف بالنسبة لدولة جارة ومسلمة وصديقة؟".

وأضاف "وبالنسبة للبرنامج النووي الإيراني فهو شأن داخلي إيراني طالما أن الأخوة في إيران يؤكدون أنه برنامج سلمي، أما موقفنا الثابت والمعلن من أسلحة الدمار الشامل بكافة صنوفها، سواء نووية أو كيماوية أو جرثومية، فهو الدعوة إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل".

وأكد "وبخصوص قضية جزر الإمارات، فنحن لا نحتاج إلى وساطة مع إيران".

واستطرد "موقفنا واضح وجلي، وهو التوصل إلى حل مع الجارة إيران بالوسائل السلمية، وإن شاء الله نتوصل إلى حل لهذه المشكلة وفق قواعد القانون الدولي.وإذا حلت هذه المشكلة، نقفل بابا يمكن أن تهب منه رياح غير مواتية لأمن واستقرار المنطقة ولعلاقات البلدين".

وعبر محمد الغفلي من الإمارات عن استيائه من حملة بعض الصحف الغربية على الإمارات عموماً وعلى دبي بشكل خاص.

وعزا الشيخ محمد هذا الأمر إلى محاولة "تشويه نموذج وحدوي تنموي ناجح وواضح" في دبي.

وكشف "أن بعض الأخبار السلبية تم تصنيعها وفبركتها بإشراف أشخاص في مواقع مسؤولية معينة، وهم فعلوا هذا الشيء خدمة لمصالحهم الخاصة وخططهم. ونحن مطلعون على تلك الأساليب ونعرف أصحابها وهي واضحة لنا".

وتساءل موظف حكومي حول إعطاء المرأة فرصة في إدارة الحكومة الإماراتية.

وأكد الشيخ محمد أن "المرأة في الإمارات على قدر المسؤولية ولا تقل عن الرجل بأي حال. وهذه الحقيقة ليست جديدة. في أيام الأجداد كانت رحلة الغوص أو رحلة التجارة تستغرق أشهرا عديدة، وكانت الأم والزوجة والأخت تتولى مسؤولية الأسرة من كل النواحي، كانت تربي وتقوم بشؤون البيت وتعتني بالماشية وتجلب الماء وتعاني لوعة الفراق، وتنتظر بقلق عودة الأب أو الزوج أو الابن، في أصعب الظروف الإنسانية والمعيشية أظهرت المرأة الإماراتية جدارة نفخر بها جميعا ونعتز، لا غرابة إذن أن تثبت بنت الإمارات اليوم تفوقا في التعليم وجدية وكفاءة في العلم، وأن تتقدم في مراتب الوظيفة العامة وأن تصير وزيرة وسفيرة".

وأضاف "والوضع الذي باتت عليه المرأة في الإمارات لم يأت صدفة، بل نتيجة عمل مخطط وحرص من القيادة على التنمية البشرية التي لا تفرق بين ذكر وأنثى".

واستدرك "ولا ننسى جهود القيادات النسائية وعلى رأسها أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي بذلت جهودا متواصلة على مدار العقود الماضية وأطلقت سلسلة من المبادرات لتوفير أفضل فرص التعليم والعمل لبنات الإمارات".

وأوضح "أما لماذا نسبة الموظفات أكثر من الموظفين، ونسبة الخريجات أكثر من الخريجين، فالسبب يعود إلى تعدد وتنوع الخيارات أمام الشباب أكثر من الشابات.وأنت تدرك أن المرأة هي صاحبة القرار في خياراتها التي تحترم رأي أسرتها وتنسجم مع تقاليد وعادات المجتمع.افخر يا أخي بالمكانة التي وصلت إليها المرأة في الإمارات، وعد إلى أرقام التعليم والأمية قبل أربعين سنة، لتكتشف بنفسك حجم الإنجاز وحجم النقلة الحضارية التي حققها مجتمعنا عموما والمرأة على وجه الخصوص".

أما سالم الكعبي (32 سنة) فسأل عن موضوع التوطين وتوظيف الإماراتيين.

وأوضح الشيخ محمد "نعم لدى الحكومة خطة للتوطين في الوزارات، وقد أنشأ مجلس الوزراء في اجتماعه الأخير مجلس الإمارات للتوطين. أما أنه لا يوجد توطين فعلي، فهذا استنتاج خاطئ. وأيضا من الخطأ إلقاء اللوم على المسؤولين القائمين، فهؤلاء من أبناء الوطن المخلصين، وهم بشر لا يجوز التشكيك في وطنيتهم".

وأضاف "أنا أحياناً أستمع إلى شكاوى في البث المباشر، وأتفهم غضب الشاكي، لكن سبب الشكوى يكون على الأرجح لأنه لم يحصل على ما يريد بالضبط، بغض النظر عن تخصصه وخبرته وتوفر الوظيفة التي يتطلع إليها".

وقال "نحن نريد لكل مواطن ومواطنة في سن العمل وظيفة تناسب تخصصه وكفاءته وتلبي طموحاته. لم نحقق الوضع الأمثل الذي نتمناه في التوطين، والمشكلة ليست في المسؤولين، بل في مكان آخر، والحكومة واعية على الواقع وتعمل على حل المشكلة بأسلوب علمي محوره ضمان حصول كل المواطنين على وظائف مناسبة في القطاعين العام والخاص".

وتضمنت أسئلة أخرى طلب النصح حول المشاكل مهنية وشخصية لرجال ونساء.

كما طرحت أسئل أخرى حول مجلس التعاون الخليجي، والمواطنة الإماراتية، وتهور السائقين، والحكومة الفيدرالية والتعليم والهوية الثقافية والمبادرات الانسانية، وحتى كيفية الوصول إلى كرسي الوزارة.

لكن الكثيرين من زوار الموقع كانوا مهتمين بسيرة الشيخ محمد الذاتية، وتفاصيل حياته الشخصية ككتابه المفضل، وأشعاره المفضلة، وكيف ربى أولاده، وأحلامه وحتى الفريق الرياضي الذي يشجعه.

ميدل ايست اونلاين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gsoon.hooxs.com
 
الشيخ محمد بن راشد على فيسبوك facebook للتواصل مع الشعب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونةغصون الربيع :: أقســـــام المنتدى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: