الرئيسيةغصون الربيعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أعراس الصيف ترفع أسعار طقاقات الـvip إلى أرقام فلكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصــ الربيع ــون
Admin


انثى عدد الرسائل : 8006
البلد : سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضى نفسه
وزنه عرشه
ومداد كلماته
   :
  :
نقاط : 52273
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: أعراس الصيف ترفع أسعار طقاقات الـvip إلى أرقام فلكية   السبت يوليو 26, 2008 2:59 am



خالد الكيال ـ الدمام

هناك تنافس بين الطقاقات خاصة في فصل الصيف وذلك على إحياء الأعراس التي تُقام بكثرة في هذه الفترة من كل عام، ولم يكن هذا التنافس مختصراً في الأسعار أو في الأسماء وإنما في القدرة على إيجاد جو من الفرح والبهجة بين صفوف المدعوات في حفلات الزواج والخطوبة ،بالرغم من الشهرة الكبيرة التي تساند المطربات المشهورات، في إحياء الأعراس في منطقة الخليج، إلا أن هناك طقاقات حظين على الأضواء والمال معاً، وبتن يُطلبن بالاسم لإحياء حفلات الزواج، وبأسعار فلكية، غير مسبوقة في هذا المجال.وتعرف الطقاقات إلى فئات، تأتي في المرتبة الأولى، فئة يُطلق عليها، فئة vip، التي يكثر الطلب عليها من جانب الأسر الميسورة الحال ، وفي بقية دول الخليج العربي، وربما بشكل يفوق الطلب على بعض الفنانات المشهورات قد تصل أتعاب الطقاقة من هذه الفئة الى خمسة عشر ألفا في الليلة الواحدة، حيث تبدأ من ساعات الليل ألاولى حتى قبيل الفجر، وهناك فئة من الطقافات أقل من حيث المرتبة التي تليها ويكثر الطلب عليهن أيضاً من العائلات محدودي الدخل، و اسعارها متوسطة وتتصاعد بحسب اسم الطقاقة وشهرتها في المدينة التي تعيش فيها.
نشاط
يعد فصل الصيف موسماً حافلاً بالنشاط بالنسبة للعاملات في مهنة الطقاقة، من أجل حصد أرباح أكثر حيث يعتمدن هذه الإرباح خلال فترة الركود التي تتزامن مع بدء الموسم الدراسي، وفيها يقل العمل، وتتراجع معه الأسعار في انتظار صيف قادم، وأعراس لا حصر لها.
وتستطيع االطقاقة من فئة الـvip أن تحصل على أرباح تتراوح بين 100 و 150 ألف ريال، خلال فصل الصيف فقط، ويقل دخل فئة الطقاقات الأخرى بما يتراوح بين 80 و100 ألف ريال، ويتم توزيع الجزء الأكبر من هذه الدخول على أعضاء الفرقة، الذين في الغالب من الرجال، وليس النساء.
وتقول إحدى الطقاقات المشهورات في الدمام : إن عملها يبدأ في الانتعاش مع بداية الإجازة الصيفية، مشيرة إلى أنها تبادر خلال الشهور الأخيرة من الدراسة وأعضاء فرقتها، بعمل البروفات الفنية على أداء أغنيات الأعراس المشهورة، وبعض أشهر الأغنيات للفنانين والفنانات المعروفات، في إطار الاستعداد لموسم الصيف والأعراس.
وتضيف: لا أبالغ إذا قلت إننا ننتظر موسم الصيف بفارغ الصبر، وما يأتي به من خير وفير علينا، إذ أستطيع القول: إن جدولي وبقية الطقاقات المشهورات، ممتلئ أيام الخميس والجمعة من كل أسبوع، طوال شهور الصيف، ولدينا حجوزات قديمة، تلقيناها بدءاً من منتصف العام الدراسي، لأعراس ستقام في الصيف.
وترى الطقاقة نفسها، التي طلبت عدم ذكر اسمها، أن الأعراس السعودية، تناسبها الطقاقة بنسبة أكبر من الفنانة، ولو كانت معروفة ومشهورة، وتقول: الطقاقة قادرة على إدخال جو مغاير من البهجة والسعادة على نفوس الحاضرات، باستثناء الفنانات، اللائي قد تجبرهن الشهرة واللمعان في وسائل الإعلام، على التعامل بحذر وبنوع من الفوقية والنجومية غير المطلوبة في الأعراس، فيكون الناتج عرساً مملاً ورتيباً، وأغنيات عادية شبيهة تماماً بأغاني الفنانات أنفسهن في القنوات الفضائية دون إدخال أي تعديلات، تتماشى مع طبيعة الأعراس.
سرور
وتعترف أن تباهي الأسر الغنية واعتزازها بنفسها، يجعلها حريصة على الاتفاق مع طقاقات من فئة الـvip، وقالت: هذا التباهي له ثمنه وسعره، فقد تصل كلفة الليلة الواحدة إلى 15 ألف ريال، وهذا مبلغ ليس كبيراً مقابل أوقات السعادة والسرور التي توجدها الطقاقة لجميع المدعوات، وبخاصة أسرة العروسين، مشيرة إلى أن تباهي بعض الأسر الميسورة الحال يجعلها تتفق مع فنانة مشهورة، لإحياء عرس ما، كما تتفق مع طقاقة، تأتي لتُكمل العرس بأسلوبها المميز، حتى موعد أذان الفجر.
وفي غالب الأحيان، ترفض مدعوات الأعراس، ومعهن ذوات العرس الاستماع إلى أغنيات خاصة بالطقاقات، إذ يتركز طلبهن على سماع أغنيات معروفة لأشهر الفنانين والفنانات، وتقول الطقاقة: نحرص على تلبية رغبات جميع المدعوات، لأننا جئن لإدخال الفرح والسعادة إلى قلوبهن، ونغني أغنيات خليجية خاصة بالأعراس، وقد نعيد الأغنيات التي يُطلب منا إعادتها، ولكن بعد أن نضفي عليها بصمتنا الخاصة المناسبة للعرس، ومن هنا ننال الإعجاب من الجميع، وقد ننال عطايا ومنحاً تفوق ما كنا اتفقنا عليه في البداية.
وترفض غالبية الطقاقات الاستعانة بنساء في فرقهن الموسيقية، ويفضلن عليهن الرجال العازفين، وتفسر الطقاقة هذا الأمر بأن النساء لا يجدن العزف على الآلات الموسيقية مثل الرجال وتكوين الكورال، كما أن أصحاب الأعراس يشددن على أن يكون العازفون من الرجال، الذين لهم مكان منفصل تماماً عن صالة النساء، يعزفون منه، ويتلقون التعليمات صوتياً من الطقاقة.
ثقة
وتتذكر الطقاقة، التي تعمل هي وشقيقتها في هذه المهنة منذ سنوات، موقفاً طريفاً، تستدل به على جانب الثقة في النفس، وتقول: اتفقت أسرة مع شقيقتي على إحياء عرس ابنها بعد 5 أشهر، وعندما حل موعد العرس، فاجأت شقيقتي التي كانت حاملاً وقتها، آلام الحمل، فعرضتُ على أهل العريس أن أحيي العرس بفرقتي الخاصة، بدلاً من شقيقتي، ولكنهم رفضوا، وأصروا على حضور شقيقتي التي تفوقني شهرة، وعللوا إصرارهم بأنهم دفعوا 15 ألف ريال لها، فما كان مني إلا أن أعدت المبلغ كاملاً للأسرة، وطلبت منها إعطائي الفرصة لإحياء العرس، وأكدت لهم انني متنازلة عن حقوقي المادية إذا لم أتمكن من سد فراغ شقيقتي وإسعاد المدعوات وإدخال الفرحة عليهن، ووافقوا، عندها شعرت أنني في اختبار صعب، تمكنت خلاله أن أنجح وبدرجة امتياز، وفوجئت بعد انتهاء العرس، بأهل العريس يعطونني حقوقي كاملة، مضافا إليها مبلغ من المال على سبيل المكافأة، نظير المجهود الذي قدمته في عرس ابنهم.
نقطة
وتذكر طقاقة أخرى أن بعض الطقاقات يعتمدن على النقطة التي يحصلن عليها من المدعوات، والتي تصل أحيانا إلى 3 أو 5 آلاف ريال، وتقول: هناك أسر يصل التباهي بها إلى حد عمل عِقد كبير من فئات الأوراق المالية الكبيرة، مثل الـ100 أو الـ200 أو الـ500 ريال، وإلباسه للطقاقة أثناء أداء وصلتها، وهناك أسر تكون نقطتها عبارة عن جنيهات ذهبية، توضع في آلة التار، مشيرة إلى أن وصلة الغناء للطقاقة غالباً ما تكون حتى أذان الفجر، ولكنها أحياناً تتواصل إلى ما بعد صلاة الفجر بحسب رغبة الطقاقة، التي متى شعرت أن العرس رائع، والمدعوات متجاوبات معها، فتواصل غناءها لما بعد صلاة الفجر.
وتنفي الطقاقة عن زميلاتها صفة الجهل في الغناء، وتقول: نحن فنانات، نعرف المقامات والإيقاعات الموسيقية، ونُدخل تعديلات عليها من منطلق العلم والمعرفة، وليس كما يعتقد البعض أننا نردد أغاني الفنانين المشهورين فقط، مضيفة أن ما يعكر صفو عملها، اعتقاد الناس أننا لسنا بشراً، نشعر ونحس، ولدينا مشاكل وعقبات وأزمات، قد تعكر علينا صفو الحياة، ولا تجعلنا نتفاعل في الأعراس بالصورة التي ينبغي أن نكون عليها، مما يستوجب أن يلتمسوا لنا العذر.
وتختتم قولها بأن الطقاقة لا غنى عنها في المناسبات السعيدة، لما تصنعه من جو من المرح والسعادة، مشيرة إلى أن الفنانة أحلام، بما لديها من شهرة كفنانة ومطربة، وصداقات عديدة مع أشهر الفنانين والفنانات، استعانت بالطقاقات لإحياء عرسها، وهذا فيه اعتراف بدور وعمل الطقاقات في المجتمع السعودي، وأنه لا غنى عنهن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gsoon.hooxs.com
فيونه77
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 3
البلد : السعوديه
   :
نقاط : 30370
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أعراس الصيف ترفع أسعار طقاقات الـvip إلى أرقام فلكية   الأحد أغسطس 17, 2008 12:53 pm

Surprised


والله حركـــــــــــات انا شكلي بصير طقاقه

بس المشكله




Sad

ما عندي احد يشجعني

هههههههههههههههههههههه

تسلمين يا الغلااااا

يعطيك ربي الف الف الف الف عافيه لا خلا ولا عدم

وفـ انتضارالمزيد من ابداعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أعراس الصيف ترفع أسعار طقاقات الـvip إلى أرقام فلكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونةغصون الربيع :: أقســـــام المنتدى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: