الرئيسيةغصون الربيعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسكات عرائس بأجمل الورود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصــ الربيع ــون
Admin


انثى عدد الرسائل : 8006
البلد : سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضى نفسه
وزنه عرشه
ومداد كلماته
   :
  :
نقاط : 53063
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: مسكات عرائس بأجمل الورود   الأحد نوفمبر 14, 2010 11:35 am






















عادات الزواج في الامارات
للزواج في مجتمع الإمارات تقاليد وقيم خاصة مستمدة عن العادات العربية الأصيلة والمفاهيم الإسلامية السمحة وقد تميز الزواج في الماضي باحتفالاته ومراسيمه البسيطة الرائعة ، وخلوه من التعقيدات والصعوبات التي أملتها الظروف الاجتماعية والاقتصادية الحالية

حينما يعقد الأهل النية على تزويج ولدهم
فإنهم يبحثون له عن فتاة تنتمي إلى أسرة كريمة وقورة تتحلى بصفات الدين والأخلاق الحميدة والسمعة الطيبة
وكانت مهمة البحث عن الفتاة المنشودة تقع على كاهل الخاطبة أو الرسول ، وهي إمرأة ذات عقل وفكر ولباقة
لديها القدرة على تقييم الفتاة وتحلى أسرتها بالصفات التي كان المجتمع ولا يزال يعطيها اعتباراً خاصاً،
فالنسبة للفتاة فإن الجمال والخلق والدين ، صفات لا بد منها لدى أهل الشباب المقبل على الزواج ،
كما إن سمعة عائلة الفتاة وأصالتها ونسبها، ومكانة الأب الاجتماعية أو ما يتمتع به من خلق كريم وسلوك حسن هي أيضاً صفات تبحث عنها عائلة العريس وتشترط توافرها

وقد لا يكون للخاطبة أي دور في عملية إتمام الزواج أو حدوثه إذا كان الزواج بين الأقارب
فقد حرص الناس سابقاً على مصاهرة الأقارب، كأن يزوج الأب أبناءه من بنات أخيه أو أخته أو أبناء عمومته وذلك زيادة في الترابط الأسري وتماسك العائلة

وفي حالة الاستعانة بالخاطبة
فإنها تقوم بزيارة ودية لبيت أهل البنت، وقد تشاهد الفتاة على حين غفلة لأنه من العسير الالتقاء بالبنت حين دخول إمرأة أجنبية إلى بيت أهلها وإذا رجعت الخاطبة أبلغت كل ما رأته لأهل العريس وعلى ضوء ذلك فإنهم يتخذون قرارهم ، إما بالتقدم لخطبة الفتاة أو بالبحث عن أخرى
وعند إتمام الموافقة على بركة الله بين أهل الشباب وأهل البنت

فالصداق متفق عليه ، ولكل أهل بلد أو قبيلة قدر معين

فقد كان صداق الفتاة البكر يتراوح بين سبعة توامين وأربعين توماناً وسبعين تومانا ومئة تومان
في حين كان التومان يساوي 7 ريالات فارسية عند أهل البادية وأربعة ريالات عند أهل المدن ،
أما المناطق الشرقية فالتومان عندهم يساوي خمسة ريالات فارسية

وفي الماضي لم يتعد مهر العروس في البادية 7 توامين
في حين تراوح مقدار الصداق عند أهل المدن بين 40 توماناً ومئة تومان

ويتكفل العريس بدفع ( القطوعة )
وهي دراهم محددة تدفع لجهاز البنت من ثياب وزينة وتختلف بإختلاف حالة لناس المادية ومكانتهم الاجتماعية كما يتكفل العريس يتجهيز متطلبات حفل الزواج وفي مقدمتها الوليمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gsoon.hooxs.com
 
مسكات عرائس بأجمل الورود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونةغصون الربيع :: أقســـــام المنتدى :: عالم الفن والديكور :: ركن تنسيق الزهور و رومانسية الشموع-
انتقل الى: