الرئيسيةغصون الربيعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رمضان عدو البدانة وفرصة لنسف الوزن الزائد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصــ الربيع ــون
Admin
avatar

انثى عدد الرسائل : 8006
البلد : سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضى نفسه
وزنه عرشه
ومداد كلماته
   :
  :
نقاط : 55153
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رمضان عدو البدانة وفرصة لنسف الوزن الزائد   الإثنين مايو 10, 2010 6:37 am


البدانة مشكلة غذائية مرضية تفوق خطورتها ضغط الدم والسكّري والقلب وغيرها، لذا يُعدّ شهر الصوم فرصة ذهبية للتخلص من البدانة وزيادة الوزن
البدانة مشكلة غذائية مرضية تفوق خطورتها ظواهر صحية أخرى
، فهي محفوفة بالأمراض
مثل ضغط الدم
والسكّري
والقلب وغيره
ا، لذا يُعدّ شهر الصوم فرصة ذهبية للتخلص من البدانة وزيادة الوزن وتجنّب العادات الغذائية الخاطئة وفوضى الطعام على مائدتي الإفطار والسحور.

يوضح د.ماهر محمود (رئيس وحدة علاج الألم في كلية طب القاهرة) أن البدانة لا تحتاج إلى طرق تشخيص، يدرك كل إنسان تماماً متى يزيد وزنه ومتى ينقص من خلال ملابسه ومحيط منطقة الحزام، حتى أولئك الذين يرتدون الملابس الفضفاضة يكتشفون ظهور ثنايا من الدهون في مناطق مختلفة من الجسم.

يرفض غالبية البدناء الاعتراف بالزيادة في الوزن أو بفشلهم في اتباع نظام غذائي أو رياضي لإنقاص وزنهم لأسباب نفسية، وقد استحدثت طرق عدة لتشخيص البدانة ولمعرفة درجاتها المختلفة وكيفية توزيع الدهون الزائدة.

يضيف د.محمود:
'ليس للبدانة أعراض محددة يشكو منها المصابون ولكن تظهر الشكوى من البدانة نتيجة للإجهاد الزائد الذي تتعرض له أعضاء الجسم المختلفة وتتناسب هذه الشكوى مع زيادة الوزن وتزداد كلما زاد هذا الأخير'.

أعراض البدانة

لا تختلف الأعراض المرضية للبدانة في شهر الصوم عن سائر أشهر السنة
وتتلخص
بضيق التنفس والنهجان خصوصاً لدى القيام بمجهود عضلي حتى ولو كان بسيطاً
، يرجع ذلك إلى زيادة ضربات القلب واحتقان الرئتين المرافق لزيادة الوزن
وتراكم الدهون في محيط البطن وأسفل الحجاب الحاجز
، فتضغط عليه وتمنع تمدد الرئتين أثناء عملية الشهيق وبالتالي تقلّ كمية الأكسجين في الدم.

يعاني مرضى البدانة من آلام المفاصل،
وتعتبر مفاصل الركبتين ومفصل القدم وأسفل الظهر الأكثر عرضة لهذه الآلام نتيجة الوزن الزائد عليها، وقد يؤدي إلى تآكل أسطحها الغضروفية وزيادة الخشونة فيها.

يشكو المصابون بالبدانة
من اضطرابات الجهاز الهضمي وزيادة الحموضة في المعدة وأمراض الحويصلة المرارية وتشحّم الكبد، وقد يؤدي ذلك إلى الانتفاخ وعسر الهضم والإمساك المزمن.

فوضى الطعام

يحذر د.عبد الحافظ شاهين (اختصاصي أمراض الباطنة) من فوضى الطعام في رمضان سواء على الأصحاء أو مرضى البدانة
، وينصح بضرورة اتباع نظام غذائي يتناسب مع طبيعة كل شخص وحاجته إليه،


وأن تشتمل وجبة الإفطار على عناصر الغذاء الأساسية
من بروتينات
وكربوهيدرات
ونشويات
وسكريات
ودهون
وأملاح معدنية
وفيتامينات
وماء، بنسب معينة حسب حاجة الجسم،
لأن أي زيادة قد تؤدي إلى تخزين الزائد في صورة دهون وبالتالي الإصابة بالبدانة.

يسبب النقص في هذه العناصر الغذائية
إلى أمراض سوء التغذية ونقص النمو لدى الأطفال والضعف العام والهزال ونقص المناعة والتعرّض المتكرر للإصابة بالالتهابات البكتيرية والفيروسية.

نسبة السعرات الحرارية

من جهته يشير د.محمد فتحي (أستاذ الأمراض الباطنية والحِميات) إلى أن الشخص السليم متوسط العمر ومتوسط النشاط الجسماني يحتاج إلى 30 سعرة حرارية لكل كيلوغرام من وزنه لأداء عمله اليومي، فإذا كان وزنه 70 كيلوغراماً يحتاج إلى 2100 سعرة يومياً. تنقص هذه الحاجة لدى الأشخاص زائدي الوزن وقليلي النشاط والحركة حسب درجة بدانتهم وتزداد لدى الأشخاص النحفاء كثيري النشاط.

المعروف أن السعرة الحرارية
هي كمية الحرارة اللازمة لرفع حرارة ليتر من الماء درجة مئوية تحت الضغط الجوي العادي. تعطي الأطعمة المختلفة عند احتراقها في الجسم كميات مختلفة من الحرارة، مثلاً يعطي الغرام الواحد من السكّريات والنشويات والزلاليات 4 سعرات حرارية والغرام الواحد من الدهون 4 سعرات حرارية.

ينصح د.محمد فتحي مرضى البدانة لدى تنظيم الغذاء ألا تقل البروتينات سواء النباتية أو الحيوانية أو كلتاهما معاً عن غرام واحد لكل كيلوغرام من الوزن، وتعطى بقية الطاقة اللازمة للجسم من الدهنيات والكربوهيدرات من سكّر ونشاء وخبز.

على هذا الأساس تكون التغذية المثالية لشخص متوسط العمر يزن 70 كيلوغراماً كما يلي:

- 70 غراماً بروتين (زلاليات) تعطي 280 كالوري ( سعرة حرارية).

- 90 غراماً دهون تعطي 810 كالوري.

- 250 غراماً سكريات أو نشويات تعطي 1000 كالوري.

المجموع (2090 كالوري)

وجبة إفطار مثالية

ثمة مصادر مختلفة للبروتين والدهون
، من أبرز مصادر البروتين:
اللحوم والأسماك والطيور والألبان والجبن والبيض والبقوليات، أما أبرز مصادر الدهنيات: الزبدة والزيوت الحيوانية والنباتية والزيوت المهدرجة، مصادر النشويات: الكربوهيدرات في الخبز والرز والمعكرونة والبطاطا والسكر والنشاء والفاكهة والعسل.

يمكن لمريض البدانة الصائم تناول وجبة إفطار
تحتوي على نصف رغيف (215 سعرة حرارية)
، 4 ملاعق رز ومعكرونة (220 سعرة حرارية)
، طبق خضار متوسط مع ملعقة زيت ذرة (25 سعرة حرارية)
، طبق سلطة خضراء (25 سعرة حرارية)،
قطعة من اللحم أو الدجاج أو السمك (200 سعرة حرارية)،
فاكهة منخفضة السكر.

في السحور
يتناول نصف رغيف (215 سعرة حرارية)،
و10 غرام زبادي أو جبنة (80 سعرة حرارية)،
سلطة خضراء ( 25 سعرة حرارية)،
فاكهة (25 سعرة حرارية).



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gsoon.hooxs.com
 
رمضان عدو البدانة وفرصة لنسف الوزن الزائد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونةغصون الربيع :: أقســـــام المنتدى :: العنايـــة بصحة الجسم :: ركن الصحة والصيام-
انتقل الى: