الرئيسيةغصون الربيعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عيد ميلاد سعيد يا أمي سميرة عباس التميمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصــ الربيع ــون
Admin


انثى عدد الرسائل : 8006
البلد : سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضى نفسه
وزنه عرشه
ومداد كلماته
   :
  :
نقاط : 52193
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: عيد ميلاد سعيد يا أمي سميرة عباس التميمي   السبت فبراير 27, 2010 10:26 am




سميرة عباس التميمي

لو سافرت بحورا
ولو قطعت صحارى
ولو إجتزت أوطانا
فلن أجد عش أدفأ
من صدرك وحضنك
يا أمي
ولو جوبت قارات الدنيا بجزرها ومدنها
ولو سكنت اليونان وسمرقند
بلاد فارس والهند
فلن اعثر على حصن
أأمن من روحك يا أمي
ولن أجد قلب يسعني
برحمته وغفرانه إلا
قلب أمي
ولا أهدأ إلا على كتف أمي
وجهك وردة مبتسمة من داخل
الشمس
وأسراب سنونو
في خريف الزمن وشتائه
سافرتي من جبال وأشجار
الصنوبر الخضراء لبلادك
لتنثري هوائها العليل
ورائحة الصنوبر
في بلد النخيل والبيداء
قبل أكثر من ثلاثين عاما
وكلك شوق وعنفوان وحنين ووفاء
بالفتى العربي الأسمر
يوم أشرقتي في الدار
كان أبي قد سافر
إلى السماء لجلب نجمة
كم هما دافئتان وطيبتنان
عيناك يا أمي
خمائل الجنة فيهما
تفيانني وتقيانني
نيران الوحشة والمجهول
دهاليز التيه وسهام العتمة
كنت آرى وجهي
في بؤبؤي مرآتيهما الزمردية
وأنا صغيرة
والآن ملائكان يسكنان
عيناك داعيان ربهما
بالسلامة والتوفيق لي
في كل نبضة من عمري
عندما يكفهر وجه بيتنا
رنين ضحكاتك
أجراس كنائس
تبعث فينا آمالا وأفراحا
وفي الأعياد يا أمي
أنت لنا أكبر عيد
وسفر الأفراح
ربيع حياتنا أنت إخضراره
البنفسج يضحك
والقرنفل يغرد
والياسمين يبتسم
وورد الجوري ينحني
لطلتك البهية ونور وجهك
وإبتسامتك المشرقة
روحك من روح المسيح
يامن أطعمتينا
الصغير والكبير
الجار والصديق
بالرغيف والنبيذ
ولبيتي نداء كل محتاج
في صباحات طفولتي
أستيقظ
وهداياك ترقص على الطاولة
وقلبي يقفز من السعادة
فأسرع لأشكرك
فلاأجد العبارات
فتراني
وضعت رأسي الصغير
بين يدي أمي
كم هما دافئتان يداك
يا أمي
أدفأ من الحنان
وكل كلمات الشعر والنثر
تنساب الألوان المضيئة
من أناملك الذهبية
لتنقش الأشكال البديعة
وشدات ورد من سلال بيض
مبارك برسومات براقة
في الأعياد المسيحية العظيمة
ونحن ساهرون حتى أجراس
منتصف الليل
قصاصات الورق التي تحمل
خط يدي
احتفظتي بها بحنان
هناك في الدرج
بين رائحة وتراب السنين المعتق
في دارنا ببغداد
تبحث عنا
وأشجار الصفصاف في حديقتنا
لازالت باقية تنتظرنا
في بابل
وقد حفرت أمي اسامينا عليها
فعلى من ستلقي سلام الصبح
من بعدنا ياترى؟
وأشجار الرمان والمشمش
والعنب والليمون ..ماذا حل بها؟
فهي تأن لرحيل أيادي أصحابها
لقطف ثمارها
أماه بيديك نزعتي أشواك
روحي الممزقة شوكة شوكة
حتى تدمى يديك
نمت في البرد
حتى أنام في الدفء
وعمدتيني عشرون ألف مرة
بشريان قلبك
وأنا بعيدة عنك
بطيشي وجنوني
عارية أنا
مجردة من ثيابي
عارية من ذاتي
فارغة من كياني
شاردة من سكوني
وطمأنينتي
وبعيدة من ربي
بجسد متهاوى
على لوحة باردة
في منتصف غربة الريح
وصفير القطارات والغرباء
في حزنك ياأماه أرى كبرياء العظماء
أنت ياأمي أول خيط ذهبي
يشق السماء إلى نصفين
كل فجر
أنت آخر صلاة أسمعها من المؤذن
كل مساء
أنت البحر
الذي فيه تغرق الشمس في أحضانه
كل مغيب
لتطلع منه مع أول نجمة
كل مساء
بجناحي نسر
تحلقين في غرفتنا
أنا وشقيقتي ليلا ونحن صغار
لتدفئيننا ولتطمئنين علينا
وتعبق أنفاسنا
بطيبك
وبركاتك
وصلاتك
وعبيرك
يالؤلؤية البسمة
أعرف جيدا إنني لن استطيع أن أفي حق
ثنية واحدة من تجاعيد وجهك
أو دين شعرة واحدة بيضاء
من رأسك
في عيد ميلادك ياأمي
أجيئك مهنئة يا قصيدة خضراء
يا حكايات تاريخ معتقة بأريج السنين
وفصولها
ياقدستنا
أركع لجلالة قدسيتك
أقبل خديك
يديك
وقدميك
ومتوسلة أن تصفحي عني
أنت توراتنا وانجيلنا
أنت الثقافة والحكمة
ياأمي
فكل عام وأنت بألف ألف خير

سميرة عباس التميمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gsoon.hooxs.com
 
عيد ميلاد سعيد يا أمي سميرة عباس التميمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونةغصون الربيع :: أقســـــام المنتدى :: كان ياما كان :: ركن الشعر والقصص والأمثال-
انتقل الى: