الرئيسيةغصون الربيعمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ام كلثوم لا تزال الصخرة الصلبة للغناء العربي مع مرور 35 عاما على وفاتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غصــ الربيع ــون
Admin


انثى عدد الرسائل : 8006
البلد : سبحان الله وبحمده
عدد خلقه
ورضى نفسه
وزنه عرشه
ومداد كلماته
   :
  :
نقاط : 52233
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: ام كلثوم لا تزال الصخرة الصلبة للغناء العربي مع مرور 35 عاما على وفاتها   الجمعة فبراير 05, 2010 4:55 pm


رغم مرور 35 عاما على رحيل كوكب الشرق ام كلثوم لا يزال حضورها مهيمنا على اساسيات الغناء العربي مهما تقادم الزمن ومهما صعد من نجوم جدد في سماء الحياة الفنية والغنائية العربية. فام كلثوم الظاهرة ملات حياة العرب فنا حبا وطربا

مع صعود الاذاعات العربية في الثلاثينات من القرن الماضي متجاوزة العديد من المطربين والمطربات بقوة صوتها وحضورها. وسطع نجمها بشكل اكبر مع صعود نجم الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر حيث اصبحت الاذاعة المصرية المحطة الرئيسية للعرب على المستويات السياسية والثقافية والفنية.

الا ان الناقد الفني والسينمائي طارق الشناوي يؤكد "لا بد من الاعتراف ان حضور ام كلثوم الان ليس كما كان في الستينات مع تعدد القنوات الفضائية والاذاعات. ورغم ذلك علينا ان نعترف ان ام كلثوم كصوت وكاغان لن تموت وستبقى تحتل حيزا هاما". ويشير الى ان "بعض اغانيها ماتت وهي حية ولم يعد احد يتذكرها.

لكن هناك اغاني فعلا لن تموت وستبقى مع الاجيال المقبلة". يعتبر الشناوي ان "ام كلثوم جزء مهم جدا في حياتنا الغنائية بيد ان المساحة التي تحتلها لم تعد مثل مساحتها في الماضي.

فالمساحة التي تحتلها تتقلص مع ايقاع الزمن الذي يجعل من الناس تتجه شاءت ام ابت للتعامل مع الجديد الذي قد لا يعيش لمدة طويلة مثل الماضي". ويضيف "التغيير سنة الحياة خصوصا ان الاختيارات لم تعد محدودة مع تغير النمط الاستهلاكي في الواقع العربي والعالمي. وهذا رافقه ايضا متغير في الاستهلاك الفني وتنوعاته المختلفة". ويؤكد ان "قيمة ام كلثوم من الناحية الفنية والغنائية تظل مسألة محسومة بانها قيمة كبرى لا يمكن الاستهانة بها".

من جهته يعتقد الناقد الغنائي والموسيقى امجد مصطفي ان "الغناء العربي هو ام كلثوم بصفة عامة فلن تجد احدا من مختلف الاجيال لم يدندن اغنيات لام كلثوم حتى الجيل الصغير". ويتابع "لم نعش حالة حب او عشق الا وكانت اغنيات ام كلثوم احدى المرجعيات الفنية لنا بما في ذلك ايضا الجيل الصغير. وبقي صوتها اساسا لقياس قوة او ضعف او جمالية اي صوت غنائي نسائي يبرز على الساحة الفنية العربية". ويشدد على ان "المطربة الوحيدة التي اجمع عليها العرب هي ام كلثوم
لا يزال يحصل المؤلفون والملحنون الذين عملوا مع ام كلثوم على اعلى ايردات مثل رياض السنباطي وبليغ حمدي والشيخ زكريا احمد". ويير مصطفى ايضا الى ان خلال "فترة عرض مسلسل ام كلثوم قبل ثماني سنوات تقريبا ارتفعت مبيعات اشرطتها وبعض اغانيها بشكل كبير، لانه كشف عن قيمة اغان لم يقدرها الجيل الجديد فعاد لشراء مثل هذه الاشرطة". ويؤكد مصطفى ان "اكثر الطلبات ركزت خصوصا على اغنية +رق الحبيب+ التي قام بتلحينها محمد القصبجي".

ويوضح ان ذلك "يشير بدون لبس الى ان ام كلثوم موجودة بقوة في الساحة الغنائية وحق الاداء العلني يوضح عدد المرات التي تذاع فيها الاغاني ويعطي مؤشرا على مبيعات الاشرطة الخاصة بها والتي يعتقد انها لا تزال الافضل على صعيد الاغنية العربية حتى الان". ويعتبر ان "وجود ام كلثوم اساسي في الحياة الفنية ومن يتحدث عن غياب ام كلثوم فهو يحلم لان ذلك لم يحصل ولن يحصل. فقد ظهرت اصوات كثيرة واصوات كثيرة اختفت وبقيت ام كلثوم المرجع الاساسي للغناء العربي والاقرب للكمال الفني". ويوضح ان "الثقل الذي تمثله ام كلثوم عكس نفسه بكم الفنانات اللواتي حاولن اعادة تقديم اغانيها واصبحن من ابرز الاصوات التي تحاول ان تستفيد من المجد الذي حققته ام كلثوم ومن بينهن من الجيل الجديد مي فاروق وريهام عبد الحكيم وامال ماهر ورحاب مطاوع وكان سبقهن سوزان عطية وعزيزة جلال".

ويؤكد الملحن والموسيقار المدافع ابدا عن الاصالة في الغناء العربي حلمي بكر ان "ام كلثوم قامة شامخة لا يمكن لها ان تتكرر ومهما صعد من مغنين فهم حالات زائلة يلحق بها الجيل الجديد لبعض الوقت. الا ان الاصالة والغناء والطرب الحقيقي لا بد له ان يعود لممثلته الحقيقية ام كلثوم".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://gsoon.hooxs.com
 
ام كلثوم لا تزال الصخرة الصلبة للغناء العربي مع مرور 35 عاما على وفاتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدونةغصون الربيع :: أقســـــام المنتدى :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: